صحيفة آخر لحظة - مستر «هوران » وحديث عن السودان الطيب صالح

السبت 7 إبريل 2007م، 20 ربيع الأول 1428هـ العدد 250 مستر «هوران » وحديث عن السودان

في حفل العشاء الذي أقامه مؤتمر جمعية الدراسات السودانية، كان الخطيب هو مستر هيوم هوران أحد السفراء السابقين للولايات المتحدة في السودان. ن

مستر هيوم هوران معروف بحبه للسودان وشعبه، وقد عبَّر عن ذلك بقوله: ن

من واجب الدبلوماسي أن يكون محايداً مثل الطبيب، إذا ترك عواطفه تتغلب عليه، فلن يكون مفيداً.. ولكنني أعترف أنه كان من الصعب عليّ أيام عملي سفيراً للولايات المتحدة في الخرطوم، ألاَّ أكون متحيزاً للسودان.. وذلك لأن السودانيين يمتازون بجاذبية غير عادية..ن

هذا الحب للسودان، هو الذي جعل مستر هوران يبدأ حديثه معبِّراً عن حزنه العظيم لما صارت إليه الأحوال في السودان، كما يراها، من عزلة سياسية وأحوال اقتصادية بالغة البؤس، وسمعة سيئة في المحيط الدولي، أسهب مستر هيوم هوران:ن

إنني أرجو، بل أدعو الله، أن يغلب جانب الحكمة والعقل على أعمال المسؤولين في السودان. ماهو البديل؟ خمسون عاماً أخرى من الحرب الأهلية؟ اقتصاد بلغ من الدمار حداً عاد به إلى العصور البدائية؟ عزلة انتحارية- لا سفارات، لا أصدقاء باستثناء أصدقاء يشك المرء في صحة عقولهم؟ن

رجوع
 

The primary material of the website is authored by Ibrahim Omer © 2008.